الأخبـــار

صورة

وزيرة التضامن تفتتح مركز علاج الإدمان بالإسماعيلية

11/01/2017

افتتحت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي  المركز الوطني لعلاج الإدمان بالإسماعيلية بحضور ياسين طاهر محافظ الاسماعيلية  ومشاركة عدد من أعضاء بمجلس النواب عن المحافظة وهم أشرف عمارة وعصام منسي وأحمد سعيد شعيب وأحمد بدران البعلي. وقد حضر الاحتفال لواء طبيب مصطفي أبو حطب مدير الإدارة الخدمات الطبية للقوات المسلحة، ورئيس أركان الجيش الثاني الميداني. وأكدت غادة والي وزير التضامن الاجتماعي على أهمية التعاون مع القوات المسلحة في علاج الادمان والذي كان قد بدأ بمستشفى المعادي مشددة على أن الإدمان مرض وآفة تؤثر على مشكلات أخرى لأن مصر من أعلى الدول في حوادث الطرق وهي مرتبطة بالقيادة تحت تأثير مخدر وأيضا التسرب من الدراسة وظواهر التحرش الجنسي و جرائم السرقة بالإكراه. أضافت الوزيرة في كلمتها التي تلت عرض مسرحية توعوية ضد المخدرات قدمها عدد من الشباب الذي عولج بنجاح في المركز أن افتتاح هذا الصرح الطبي يتيح علاج مرضى الإدمان من كافة مدن القنال "لأنها ثالث أكبر قطاع للتعاطي بعد القاهرة وسوهاج، ولذلك كان لزاما وجود مركز لخدمة هذه المنطقة.

ويضم المركز ١٠٨ سرير وقد استقبل  أكثر من ٩٠٠ مريض إدمان خلال فترة التشغيل التجريبي، وأوضحت غادة والي أن العلاج يقدم بشكل مجاني بدعم من صندوق مكافحة الإدمان، وقد تم خلال الافتتاح الإعلان عن إطلاق رقم الخط الساخن لتلقي طلبات العلاج في سرية تامة . وأعلنت غادة والي أن وزارة التضامن تهدف في خطة عمل الصندوق زيادة المراكز المتخصصة لعلاج الادمان،  والتركيز على الصعيد – كما هو الحال بالنسبة لبرامج الحماية التي تنفذها الوزارة- "حيث صدقنا على إنشاء مستشفى لعلاج الإدمان في قنا ، ومركز بأسوان وقسم بمستشفي العزازي بالشرقية ، وهذا المركز بالإسماعيلية هو جزء من خطة الوزارة  وصندوق مكافحة وعلاج الإدمان وأضافت  أن العلاج الطبي جزء من حل المشكلة ولكن المتعافين لديهم فرص متنوعة لبدء حياة جديدة بعد التعافي مثل العمل وقد أسند بنك ناصر عددا من القروض للمتعافين لبدء مشروعات صغيرة تؤمن لهم حياة جديدة .

وقالت والي نطمح لافتتاح قسم لعلاج الإدمان للإناث لأن نسبتهن ٢٧٪ من اجمالي عدد المتعاطين والذين تبلغ نسبتهم ١٠٪ من بين متعاطي المخدرات  في الفئة العمرية من ١٥ إلى ٦٠ سنة. وقال لواء طبيب مصطفي ابو حطب مدير الإدارة الخدمات الطبية للقوات المسلحة إن الإدمان آفة  تهدد العمود الفقري للبلد. موضح انه استهداف خارجي للتأثير في رأس المال البشري وهم الشباب .

أضاف:" سنقضي على الإدمان مثلما قضينا على الارهاب ومرض فيروس سي " وأشار الى أن القوات المسلحة بدأت بمراكز لعلاج الادمان من عشرات سنوات بداية من مستشفى المعادي العسكري واخر المراكز في الإسماعيلية وتعالج خلال العام الماضي ٥ آلاف مريض.

وقال اللواء ياسين طاهر محافظ الاسماعيلية إن الإدمان هو الملف الثالث الحيوي بعد ملف الإرهاب والفتنة الطائفية ،وخطورة الادمان انه يستهدف شباب المجتمع .

 وأضاف طاهر أن المحافظة لديها استعداد لطرح فرص عمل للمتعافين من  الإدمان في مشروعات الاستثمار بالمحافظة.

 وقال العقيد طبيب محمد دياب مدير المركز ان المحافظات المحيطة بموقع المركز بها عدد قليل من المراكز المتخصصة في علاج الإدمان ، لذلك "بدأنا بوضع معايير لعلاج الادمان وتكوين فريق للعلاج من الأطباء والمشرفين والمتخصصين في التعافي وحتى أفراد الأمن والتمريض". أضاف دياب " المركز يعمل بنظام لعلاج أمراض مصاحبة للإدمان، وفد تم رصد وجود ٤٥٪ من المرضى الذين دخلوا المركز يعانون من فيروسات الكبد الوبائي لذلك تم إنشاء وحدات لعلاج الفيروسات والكلى  والأسنان وهي اختصاصات لاحظنا ضرورتها لمرضى الإدمان .

 هذا وقد منحت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي شهادات تكريم لعدد ١٥ متعافيا من الادمان تلقوا علاجهم بالمركز.

ومن جهة أخرى زارت غادة والي وزيرة التضامن في جولتها بالإسماعيلية دارا للمسنين ودار الرحمة للبنات وقامت بتفقد معرض الاسر المنتجة كما كرمت الفتاة دميانة محروس من ذوي الاعاقة الحركية لنجاحها في محو أمية أكثر من ٣٠٠ شخص .




    أنـت فى: المركز الاعلامى » الاخبار